تحميل أفضل تطبيقات لرصد الزلزال 2023

يشعر علماء الزلازل والجيولوجيون حول العالم بالقلق من الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا اليوم. وأكدوا أنه أقوى زلزال على الإطلاق وحذروا من احتمال وقوع زلازل أخرى. يمكن أن يكون الزلزال هزة خفيفة بالكاد تلاحظها ، أو قوة طبيعية مدمرة بشكل مرعب ، كما حدث في جنوب تركيا وشمال سوريا.

افضل تطبيقات لرصد الزلزال

  تحسنت التكنولوجيا بشكل كبير في مجال الكشف عن الزلازل وتتبعها. حيث أن خدمتها لم تقتصر على الاعتماد على الأخبار فقط ، ولكن الآن يمكنك أيضًا الاستفادة من بعض التطبيقات المصممة لتنبيهات الزلازل والتحذير منها قبل حدوثها.

افضل تطبيقات لرصد الزلزال

هناك العديد من التطبيقات التي يمكن استخدامها لرصد الزلازل. فيما يلي بعض التطبيقات الموصى بها:

1- تطبيق Earthquake Network

 يتيح لك تطبيق EarthQuick Network الحصول على تنبيهات في الوقت الفعلي بناءً على موقعك. كما يتيح لك التحقق من التقارير الواردة في آخر 24 ساعة من خلال ميزة الشبكات الزلزالية الخاصة به ، ويمكنك أن تصبح جزءًا من هذه الشبكة والإبلاغ عن وقوع زلزال.

  يوفر التطبيق أيضًا إضافة خدمة لتصفية المعلومات وفقًا لبلدك أو منطقتك أو حجم الزلزال. كما أن لديها ميزة الدردشة التي يمكنك استخدامها للتحدث مع أشخاص آخرين من جميع أنحاء العالم لمشاركة تجاربك. الآن انقر هنا لتنزيل التطبيق على هاتفك.

  وتجدر الإشارة إلى أن الإصدار الأساسي من التطبيق مجاني. هناك بعض الميزات المتقدمة مثل تنبيهات الإشعارات باستخدام مُركِّب الصوت وأولوية رسائل الدردشة وعدم وجود إعلانات في نسختها المدفوعة.

2- تطبيق QuakeFeed

 QuickFeed هو التطبيق الأكثر شمولاً لتنبيهات الزلازل والتتبع. حيث تمنحك الشاشة الرئيسية للتطبيق قائمة بالزلازل الأخيرة حول العالم ، ثم يقوم التطبيق بفرزها بناءً على التاريخ افتراضيًا ، ولكن يمكنك تغيير ذلك لفرزها حسب الحجم أو المسافة أو العمق.

  يسمح لك التطبيق أيضًا بتتبع حرائق الغابات ، لكن هذا غير مدرج في الإصدار المجاني. يتضمن أيضًا خريطة لمساعدتك على تصور الزلازل الأخيرة حول العالم.

  يتيح لك التطبيق إعداد تنبيهات إقليمية مخصصة لإعلامك عندما يكون هناك زلزال على وشك الحدوث في منطقتك. ويجب أن تعلم أن مصدر هذه البيانات من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية (USGS) ، لذا فهذه التنبيهات سريعة ودقيقة. لتنزيل التطبيق على هاتفك ، انقر هنا


3- تطبيق MyShake

 يحتوي تطبيق My Shake على تنبيهات وتتبع الزلازل ، بالإضافة إلى ميزة المساهمة في إنقاذ الأرواح من خلال الإبلاغ عن الزلازل. يمكنك أيضًا الاطلاع على تقارير من أشخاص آخرين حول شدة الاهتزاز الذي شعروا به في مناطقهم.

  يُجري التطبيق استطلاعات الرأي لتسجيل تجارب المستخدم. تساعد هذه الاستطلاعات الأشخاص الآخرين وكذلك الباحثين على تحسين دراساتهم. تشير النقاط البرتقالية التي تظهر على الخريطة إلى المناطق التي تم فيها رصد الزلازل. ويمكنك بسهولة التحقق من المزيد من التفاصيل باستخدام هذه النقاط البرتقالية.

  يحتوي التطبيق على ميزات لتصفية المعلومات على خريطتك ، مثل حجم الزلزال أو النطاق الزمني أو الموقع الجغرافي. يحتوي التطبيق أيضًا على ميزة استشعار تكتشف الزلزال وتعطيك تقريرًا بناءً على بيانات المستشعر. انقر هنا لتثبيت التطبيق.


4- تطبيق Volcanoes & Earthquakes

 يسمح هذا التطبيق للمستخدمين بتلقي تحذيرات فورية عند وقوع زلزال أو نشاط بركاني في منطقة معينة.


5- تطبيق Earthquake Alert

 يحتوي EarthQuick Alert على بيانات وفيرة عن الزلازل التي تحدث يوميًا ، وهو مثالي لعلماء الزلازل الهواة.

  يجمع التطبيق معلومات عن جميع الزلازل الأكبر من "1.0" على مقياس ريختر في الولايات المتحدة ، وجميع الزلازل الأكبر من "4.5" على مقياس ريختر دوليًا. بالإضافة إلى ذلك ، هناك قائمة مفيدة لتتبع الزلازل ، في حالة رغبتك في رؤية ما يحدث حول العالم ، أو بالقرب منك ، في أي وقت. يمكنك تحميل التطبيق من هنا.

يجب ملاحظة أن هذه التطبيقات لا تستطيع التنبؤ بحدوث زلزال، لكنها تقدم معلومات دقيقة وفورية بشأن الزلازل التي حدثت بالفعل وتتيح للمستخدمين اتخاذ الإجراءات اللازمة.

كيف يتم رصد الزلازل؟

تتم رصد الزلازل باستخدام أدوات تسمى "أجهزة الزلازل" أو "أجهزة الاهتزاز"، وهي تعمل على قياس الاهتزازات الأرضية التي تحدث نتيجة للزلازل. وتتكون أجهزة الزلازل من مجموعة من الحساسات الحركية والتي تعمل على قياس الاهتزازات الأرضية بدقة.

تتمثل أجهزة الزلازل في شبكة من الأجهزة المنتشرة على مستوى العالم. ترسل هذه الأجهزة إشارات إلى مراكز الرصد الزلزالي التي تحدد موقع الزلزال وقوته، وتنتقل هذه الإشارات عادة بواسطة الاتصالات اللاسلكية والأقمار الصناعية.

ويتم تحليل الإشارات التي تتلقاها مراكز الرصد الزلزالي بواسطة الخبراء المدربين لتحديد ما إذا كانت الاهتزازات التي قيست هي نتيجة لزلزال أم لأسباب أخرى مثل الانفجارات الجوية أو الأنشطة البشرية الأخرى. وعندما يتم تحديد وقوع زلزال، يتم إصدار تحذيرات للسكان في المناطق المنكوبة ويتم البدء في عمليات الإغاثة والإنقاذ إذا كانت هناك حاجة إليها.

من هو الذي اخترع مقياس الزلازل؟

مقياس الزلازل هو عبارة عن أداة لقياس قوة الهزات الأرضية التي ينتج عنها الزلزال، وهناك العديد من الأشخاص الذين ساهموا في تطوير مقاييس الزلازل على مر العصور.

ومع ذلك، فإن مقياس الزلازل الحديث الذي يستخدم على نطاق واسع اليوم يعود إلى العالم الأمريكي تشارلز ريختر وزميله بنواي ميركالي في عام 1935. وقد ابتكر ريختر ما يعرف الآن باسم مقياس ريختر، والذي يستخدم لتحديد قوة الزلزال بناءً على النطاق اللوغاريتمي لشدة الهزات الأرضية المسجلة على الأجهزة الحساسة.

ويستخدم مقياس ريختر حتى يومنا هذا، ويعتبر من الأدوات الرئيسية لقياس الزلازل في جميع أنحاء العالم.

هل يمكن التنبؤ بحدوث زلزال؟

نعم، يمكن التنبؤ بحدوث زلزال إلى حد ما، ولكنه يعتمد على الظروف الجيولوجية والجيوفيزيائية للمنطقة المعنية ومدى تقدم البحوث العلمية والتقنيات المتاحة لرصد وتحليل الزلازل.

تعتمد توقعات الزلازل على النشاط الزلزالي التاريخي في المنطقة، حيث يتم تحليل الزلازل السابقة ونمطها وقوتها لتوقع الزلازل المستقبلية. كما يتم تحليل الانحرافات في النظام الجيولوجي والنشاط الزلزالي في المناطق القريبة ويتم تطبيق نماذج رياضية لتحليل وتوقع الزلازل المستقبلية.

تستخدم تقنيات الرصد والمراقبة لرصد نشاط الزلازل الحالي في المنطقة المحتملة للزلزال وتحليل البيانات لتوقع حدوث زلزال قادم.

ومع ذلك، فإن التنبؤ بالزلازل لا يزال يعتبر تحديًا بسبب العديد من العوامل المتغيرة المعقدة التي تؤثر على النشاط الزلزالي، وبالتالي فإنه يصعب توقع الزلازل بدقة مطلقة وبدون خطأ. لذلك، يجب على الأفراد والمجتمعات الاستعداد لمواجهة الزلازل بشكل عام واتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من تأثيرها.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-